الاجتماع الفني الثاني للشركة الوطنية لحفر وصيانة آبار النفط لسنة 2018

عقد يوم الخميس الموافق 20 سبتمير2018 الاجتماع الفني الثاني للشركة الوطنية لحفر وصيانة آبار النفط لسنة 2018 مع المؤسسة الوطنية للنفط بمقر الشركة.

تناول الاجتماع استعراض لأهم أنشطة الشركة الوطنية للحفر لعامي 2017 – 2018، بداية بالأمن والصحة والسلامة والبيئة، وانتهاء بالميزانية الرأسمالية التشغيلية والمقترحة لسنة 2018، مروراً بإدارة العمليات والصيانة والقوى العاملة والتدريب والمواد. وتم التركيز على أهمية تطوير الحفر والعمليات المصاحبة له، المتمثلة في صيانة الأجهزة ذات العلاقة لزيادة انتاج الآبار والإسراع  باستكمال الآبار المتعاقد عليها من قبل شركات القطاع، والتعاون بين إدارتي العمليات والصيانة على تجربة الحفارات ومعداتها قبل إحالتها للتأكد من سلامة صلاحيتها قبل خروجها للعمل حسب الخطة الموضوعة لعام 2018، مع الاستعانة بالشركات التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط  كالجوف، وتقنية ليبيا، وإعطاء الأولوية لحل مشكلة المنظومات الخاصة بالصيانة ، كما غطى الاجتماع مراحل تدريب كوادر الشركات التابعة للقطاع من قبل مركز الوطنية للتدريب.

وحضر الاجتماع السادة عبد الحفيظ عبدالله أبوعين رئيس لجنة الحفر وصيانة الآبار بالمؤسسة الوطنية للنفط، والمهندس حسام كروسو مراقب عمليات الحفر وصيانة الآبار المكلف، والمهندس عز الدين يوسف الهنشيري كبير المهندسين بإدارة الصيانة والمشاريع.

و حضر الاجتماع من الشركة السادة عبد المولى محمد بوفايد عضو لجنة الادارة، و رجب محمود منصور مدير إدارة التخطيط والتطوير وناجي عبد الله بن عروس مدير إدارة الصيانة، وعز الدين مبروك السلامي مدير الإدارة المالية، وعبدالباسط عبد اللطيف مدير إدارة شوؤن العاملين والتدريب،  وميلاد علي الفازغ مدير السلامة والحاسب الآلي بالشركة الوطنية للحفر، ومدراء إدارات العمليات، والمواد المكلف، ورئيس قسم الصيانة بالشركة، وبعض الفنيين والمشرفين بالأقسام الفنية المختلفة بالمؤسسة الوطنية للنفط والشركة الوطنية للحفر.

 

كما تم مناقشة المشتريات والبيان التفصيلي لمزانيات الايرادات المتوقعة (المشاريع المرحلة – والبنود الجديدة) لسنة 2018، ورصيد العملاء (شركات القطاع). بالإضافة إلى سبل حل المشاكل والصعوبات التي تتعرض لها الوطنية للحفر ومستخدميها في مواقع عملهم، نظرا للأوضاع الأمنية الصعبة التي تمر بها البلاد.

نقلا من موقع المؤسسة الوطنية للنفط

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*